نظمت وزراة المالية بالتعاون مع المكتب الاعلامي الحكومي ووزارة الاقتصاد الوطني, جولة اعلامية شارك بها العشرات من الصحفيين وذوي الفكر والمثقفين, وشملت العديد من مصانع قطاع غزة, بالإضافة لمعبر كرم أبو سالم التجاري.

وقال نائب مدير عام وحدة العلاقات العامة والاعلام بالوزارة بيان بكر إن هذه الجولة تهدف إلى اطلاع الوفد المرافق على بيئة العمل داخل هذه المصانع والمشاكل والعقبات التي يواجهونها في ظل الحصار الصهيوني المتواصل والأوضاع الصعبة التي يعيشها سكان القطاع, وابراز دور الوزارة في تعزيز المنتج الوطني وتوجيه  الرأي العام لدعم هذه المنتجات واعلامه بمدى جودتها وقدرتها على منافسة البضائع المستوردة.

وكشف بكر أن وزراته أنشات ساحة جمركية على الحدود المصرية تقدر بـ 19 دونما لتخليص مواد البناء(حديد وحصمة واسمنت), بالإضافة للعديد من المشاريع التطويرية بهدف التخفيف عن كاهل التجار والمواطنين وتسهيل مرور حركة البضائع الصادرة والواردة.

من جانبه أكد مدير العلاقات العامة بالمكتب الاعلامي الحكومي عبد الرحمن أبو العطا أهمية هذه الجولة في دعم المنتج الوطني ومد جسور الثقة والتواصل الدائم بين مؤسسات الحكومة والقطاع الخاص, مقدماً شكره العميق لوزارة المالية على جهودها الرامية للتخفيف عن المواطنين.

وأوضح مدير عام الصناعة بوزارة الاقتصاد عبد الناصر عواد أن حصة هذه المصانع من السوق المحلي بلغت نحو 15% فقط , مشيرا إلى أن وزارته تسعى حاليا لرفع هذه النسبة من خلال دعم المنتج الوطني وتشجيع الاستثمار فيه.

وأعرب الصحفي أحمد الزيتونية أحد المشاركين في الجولة عن سعادته بما رأى من انتاج وطني داخل المصانع, متمنياً تكرار هذه الجولة التي تساهم في توجيه الرأي العام حول دعم المنتج الوطني.

وشاركه الرأي الصحفي فضل مطر والذي أكد استفادته من هذه الجولة, لافتا إلى أنه سيولي اهتماما أكبر في كتاباته الصحفية بما رأى من انجازات ملموسة على أرض الواقع.

واختتمت الجولة بلقاء جمع الصحفيين بكلٍ من وكيل وزراة المالية المساعد ومدير عام ضريبة القيمة المضافة عوني الباشا, ومدير عام الجمارك والمكوس رائد رجب, ومدير عام الصناعة بوزرة الاقتصاد عبد الناصر عواد, ومدير عام السياسات والتخطيط بوزارة الاقتصاد أسامة نوفل, حيث تم الاجابة على أسئلة واستفسارات الصحفيين حول العديد من القضايا.

 

الجدير ذكره أن هذه الجولة شملت مصنع الندى للألبان, ومصنع معروف للبلوك الآلي, ومصنع بيبسي كولا, ومصنع العودة للصناعات الغذائية, وسرور للمواد البلاستيكية, بالإضافة لزيارة معبر كرم أبو سالم التجاري لاطلاع الصحفيين على سير الحركة التجارية داخله والمشاريع التطويرية الأخيرة التي نفذتها وزارة المالية بداخله.