الكيالي: تم الاتفاق مع الجانب المصري على توفير المستلزمات الأساسية لسكان القطاع.

أوضح رئيس قطاع الشؤون المالية والطاقة يوسف الكيالي أن زيارة الوفد الحكومي لجمهورية مصر العربية كانت مثمرة وناجحة, والهدف منها مناقشة مشاكل غزة والتسهيلات التجارية فيما يخص الكهرباء والوقود والتبادل التجاري مع الجانب المصري, لافتا إلى أن الوفد شعر بحفاوة الاستقبال ولمس روح ايجابية عالية من مصر للتخفيف عن سكان القطاع.

وبين الكيالي أنه تم الاتفاق مع الجانب المصري على توفير المستلزمات الأساسية لسكان القطاع, مشيرا إلى أن تحسنا سيطرأ على كميات وأنواع الوقود خلال الأيام القليلة القادمة.

وأشار الكيالي إلى أن التفاهمات الجديدة مع الجانب المصري لاسيما التبادل التجاري سيبدأ فور فتح معبر رفح وذلك بعد الانتهاء من عمليات الترميم والصيانة فيه, مؤكدا أن الجانب المصري وعد بآليات جديدة لعمل المعبر ليكون للأفراد والتجارة.

وأكد الكيالي أن زيارات لاحقة ستكون قريباً لوضع الترتيبات فيما يخص المعبر التجاري واستكمال التفاهمات, مقدماً شكره العميق لجمهورية مصر العربية على شعورها بمعاناة المواطنين, وسعيها للتخفيف عن سكان القطاع المُحاصرين.

ولفت الكيالي إلى أن الوضع المالي في قطاع غزة مازال يراوح مكانه, متوقعاً أن يتحسن الوضع المالي في حال فتح المعبر والتبادل التجاري مع الجانب المصري, وهذا ما سينعكس ايجاباً على الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين والموظفين.