عقدت وزارة المالية بالتعاون مع وزارة الثقافة الفلسطينية، والائتلاف الشبابي للعلاج الطبيعي، وجمعية شعاع للتنمية والتطوير، لقاء توعوياً صحياً لجميع موظفي الوزارة، حملت عنوان: "صحتك في جلستك"، أشرف عليها عدد من أخصائيي العلاج الطبيعي.

وأكد نائب المدير العام لوحدة العلاقات العامة والاعلام بالوزارة بيان بكر على أهمية التوعية البدنية والصحية، التي تكسب الموظف طرق الجلوس المكتبي الصحيح بما يتناسب مع أوقات الدوام الرسمية, الأمر الذي سينعكس ايجاباً على صحة الموظف وأدائه في العمل.

وشدد بكر، على دعم وزارته لتنفيذ الأفكار الإبداعية الشبابية واحتضانها، والعمل على تطويرها.

من جهته أكد مسؤول الائتلاف ومنسق الحملة د.أحمد ياغي أن هذا اللقاء يأتي من ضمن اللقاءات والفعاليات التي نظمها الائتلاف الشبابي على مستوى قطاع غزة، ويشمل تمارين عملية لوضعيات الجلوس خلف المكاتب لتجنب الآلام والأمراض والأعراض السلبية التي قد تنتج عن الجلوس المكتبي الخاطئ لساعات طويلة.

وعبر الموظفون عن شكرهم العميق لوحدة العلاقات العامة والاعلام بالوزارة والجهات المنفذة للقاء الذي يساعدهم على العمل وتسهيل الخدمات للجمهور بكل سرعة وراحة بدنية, مؤكدين استفادتهم الكبيرة من اللقاء.

وتم توزيع نشرة توعوية ذات معايير علمية مختصة في مجال العلاج الطبيعي, وتحتوي على تمارين رياضية ونصائح وإرشادات ضرورية لسلامة الجسد في حال الاجهاد والتعب, ووقاية من أي أعراض جانبية.

 وفي نهاية اللقاء شكرت وحدة العلاقات العامة والاعلام بالوزارة القائمين عليه, وقدمت شهادات تقدير للأخصائيين المشاركين فيه.