نظمت وحدة العلاقات العامة والاعلام في وزارة المالية أمس الأربعاء حفلاً لتكريم عددا من موظفيها الذين أنهوا سنوات خدمتهم في الوزارة من المتقاعدين وذلك في مقر نقابة المحاسبين والمدققين الفلسطينية.

 

وضم التكريم كلا من الزملاء المتقاعدين سليمان الاسطل من الإدارة العامة لضريبة القيمة المضافة، فريد أبو هداف ومحمد اسليم من الإدارة العامة للجمارك والمكوس، سعيد الحلو من الإدارة العامة لضريبة الأملاك، سعيد سمارة من الإدارة العامة للتدقيق الداخلي.

 

وذلك بحضور وكيل الوزارة يوسف الكيالي ووكيل الوزارة المساعد عوني الباشا، والمدراء العامون في الوزارة ولفيف من الموظفين وذوي المتقاعدين.

 

وفي كلمته أكد الكيالي أن وزارة المالية تضرب مثالا للأسرة الواحدة المتحابة التي تربطها علاقات قوية تجسدت من خلال هذا الحفل، مبيناً أنه رغم قساوة العشرة سنوات الأخيرة الا أنها تحمل الكثير من الذكريات التي يستحق عليها الإخوة المتقاعدون كل الشكر على ما بذلوه من جهود في خدمة الوطن والمواطن، وشدد الكيالي على أن إنتهاء العمل الوظيفي لا يعني نهاية الحياة ولكن بداية حياة جديدة يبدأ معها العطاء من جديد.

 

وتحدث سعيد الحلو في كلمة المتقاعدين عن شكرهم وامتنناهم للوزارة على هذه اللفتة الطيبة مشيرا إلى اعتزازهم بمحبة زملائهم واحترامهم لهم.

 

 ودعا الحلو الموظفين إلى ضرورة السعي الدائم إلى تطوير الذات والأداء وأن يكون رضا الله نهج يسيرون عليه.

 

 

وتخلل الحفل عرض فيلم مرئي تتضمن تسجيل رسالة شكر وتقدير من الزملاء في الوزارة كما تخلله العديد من الفقرات الفنية وتوزيع شهادات شكر وهدايا على المتقاعدين.