عقدت الادارة العامة للجمارك والمكوس في وزارة المالية، ورشة عمل للمخلصين الجمركيين المعتمدين لدى الوزارة, لبحث سبل التعاون المشترك وشرح آليات عمل التخليص الجمركي عبر المنافذ الحدودية.

وشارك بالورشة المدير العام للإدارة اياد بكرون، ونائبيه جمال الزيان وثابت أبو خاطر, وعدد من المخلصين الجمركيين.

وأوضح بكرون أن الهدف من الورشة اطلاع المخلصين الجمركيين المعتمدين لدى وزارة المالية بآليات العمل والبرامج الالكترونية الخاصة بالجمارك والمكوس, مشيرا إلى أن ادارته تعتزم البدء في تطبيق التخليص الجمركي عبر المنافذ الحدودية بناء على القانون الفلسطيني الخاص بمهنة التخليص الجمركي.

وأشاد المشاركون بالورشة بالدور الكبير الذي تقوم به وزارة المالية رغم الأوضاع الاقتصادية الصعبة, والأزمة المالية التي يعاني منها قطاع غزة, مقدمين شكرهم العميق للوزارة والادارة العامة للجمارك والمكوس على تنظيمها هذه الورشة.

واستمعت الإدارة العامة للجمارك والمكوس لآراء المخلصين الجمركيين وكيفية التعاون للتسهيل من عمل موظفي الوزارة بالمعابر الحدودية, وكذلك للتخفيف عن التجار والمكلفين.

تجدر الاشارة إلى أن وزارة المالية منحت مؤخراً رخصة مزاولة مهنة مخلص جمركي لأول مرة في فلسطين, لعدد من المتخصصين بعد اتمامهم برنامج تدريبي خاص بالتخليص الجمركي, تم اعداده بالتعاون مع نقابة المحاسبين والمدققين الفلسطينية.