نظمت وحدة العلاقات العامة والإعلام بالتعاون مع الادارة العامة للشؤون المالية والإدارية في وزارة المالية زيارة عمل لجامعة غزة، للتأكيد على التعاون المشترك لخدمة الطلاب والموظفين.

وشارك بالوفد بيان بكر مدير عام الوحدة ومدير عام الشؤون المالية والإدارية أسامة بكرون، ومسؤول ملف الجامعات بالوزارة رولا سلمى، بالإضافة لمدير دائرة العلاقات العامة عمرو الراعي وعدد من الموظفين.

وكان بالاستقبال كل من أ.د عبدالجليل صرصور رئيس الجامعة، و د.علي منصور نائب رئيس مجلس الإدارة، م.ايهاب العالول نائب رئيس الجامعة للشؤون الادارية والمالية, والمدير المالي بالجامعة اياد حمدان، بالإضافة لمنسق العلاقات العامة سهيل نشوان.

ورحب صرصور بوفد الوزارة مقدماً تعريفاً عن الجامعة واختصاصاتها ونظامها الأكاديمي والعلمي والمالي، مثمناً دور وزارة المالية في التخفيف عن الطلاب والموظفين والمواطنين في غزة لاسيما في ظل الحصار الاسرائيلي المتواصل وما نتج عنه من أوضاع اقتصادية صعبة للغاية.

بدوره أكد بكر على أن وزارة المالية تعتز بالاتفاقية الموقعة مع جامعة غزة، وأنها تعمل على تعزيزها واستمرارها بما يخدم شريحة أكبر من الطلاب والموظفين الذين يعانون من ظروف صعبة للغاية، مشيراً إلى أن وزارة المالية تسعى لعقد مزيد من الاتفاقيات مع جامعات القطاع للتخفيف عن كاهل الموظف وذويه، وفتح مجالات جديدة من التعاون مع جامعة غزة لخدمة الطلاب من خلال برامج التدريب العملي عبر الوزارة في بعض التخصصات المتاحة في وزارة المالية.

وأشاد بكرون بدور الجامعة في خدمة الطلاب ومشاركتها المجتمعية وسعيها التخفيف عن كاهل الطلاب، وسعيها لفتح مجالات علمية أوسع ذات معايير مهنية، داعيا إلى مزيد من التشبيك والتعاون المشترك بما يخدم الطلاب والموظفين.

وأشارت سلمي إلى أن وزارة المالية تعمل على ابرام اتفاقيات مع معظم الجامعات المحلية من أجل التخفيف عن الموظفين وذويهم، مؤكدة على استمرار الاتفاق مع المبرم بين وزارة المالية والجامعة وتفعيل التسجيل خلال الفصل الثاني ٢٠١٩ من خلال منظومة التسجيل الالكترونية من خلال موقع وزارة المالية.

وتجول الوفد داخل مقر الجامعة الرئيس في مدينة غزة وتعرف على مرافق الجامعة وأركانها وتخصصاتها التي يغلب عليها الجانب التطبيقي والعملي، متمنياً للجامعة وطلابها مزيداً من التقدم والازدهار.