استقبل الوكيل المساعد لوزارة المالية عوني الباشا وفداً من الهيئة المستقلة لحقوق الانسان برئاسة المحامي جميل سرحان نائب مدير عام الهيئة لقطاع غزة، للاطلاع على طبيعة الضرائب المفروضة في قطاع غزة، والقرارات التي تخفف عن المواطنين في ظل الواقع الاقتصادي المتدهور.

ورحب الباشا بالوفد الزائر مؤكدا على أهمية تواصل مؤسسات المجتمع المدني مع الوزارات والهيئات الحكومية لمناقشة القضايا والقرارات التي تهم المواطنين.

واطلع الباشا الوفد على الواقع الضريبي في قطاع غزة، مؤكداً أن مالية رام الله تحصل نحو 85% من ايرادات غزة الشهرية، وأن الايرادات التي تحصلها وزارته في غزة من البضائع المصرية قليلة جدا بمقارنتها مع الضرائب المحصلة عن نفس البضائع في مالية رام الله.

وبين الباشا أن وزارته أصدرت الكثير من القرارات التي تخفف عن المكلفين والتجار والمواطنين في قطاع غزة, لافتاً إلى أن وزارته لم تفرض أي رسوم أو ضرائب جديدة.

وأكد الباشا على جاهزية وزارته لتوفير أي معلومات تتعلق بعملها بكل شفافية, لاسيما ما يخص الموازنة العامة، مشدداً على أن أبواب وزارة المالية مفتوحة للجميع وهي تسعى جاهدة للتخفيف عن المواطنين الذين أرهقهم الحصار الجائر منذ سنوات طويلة