أجرت الإدارة العامة للبترول في وزارة المالية بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد الوطني ومباحث التموين جولة تفتيشية ميدانية على محطات تعبئة الغاز المنتشرة في قطاع غزة، للتأكد من ضبط الأسعار وسلامة الأوزان وحماية المواطن من أي غش أو تلاعب في أسعار وأوزان اسطوانات الغاز المنزلي.

وأوضحت الادارة العامة للبترول أن هذه الحملة ستشمل زيارة بعض المحطات العشوائية لتعبئة الغاز والمنتشرة بين منازل المواطنين، وتشكل خطراً كبيراً على حياة المواطنين، مشيراً إلى أنه سيتم مصادرة أجهزة الغاز المستخدمة في تعبئة الأسطوانات بدون معايير أمن وسلامة وبدون الحصول على ترخيص رسمي بمزاولة هذا النشاط التجاري.

وبينت وزارة الاقتصاد أن الحملة مستمرة للتأكد من سلامة اسطوانات الغاز ومتابعة الأسعار والتحقق من مدى مطابقتها للمعايير المقررة بما فيها معايير الأمن والسلامة.

ونوهت الإدارة العامة للبترول لأصحاب محطات تعبئة الغاز بعدم مخالفة الأسعار واتباع الارشادات الخاصة بعمل المحطات لضمان سلامة المواطنين، مؤكدة أن كل من يخالف يعرض نفسه للمساءلة القانونية.

وكانت الادارة العامة للبترول قد عقدت مؤخراً اجتماعاً مع جهاز الدفاع المدني ومباحث التموين لتعزيز اجراءات الأمن والسلامة لدى محطات الوقود والغاز، وتم الاتفاق على عدم السماح باستخدام أي وسيلة نقل للغاز تخالف اجراءات الأمن والسلامة.