ثمن وكيل وزارة المالية عوني الباشا الدور الكبير الذي يقوم به موظفي الوزارة في خدمة المجتمع، خاصة بعد دخول جائحة كورونا قطاع غزة، مؤكدا أن موظفي الوزارة مازالوا على رأس عملهم يقومون بواجبهم جنبا إلى جنب مع كافة الجهات الحكومية الأخرى.

وأعرب الباشا عن فخره بموظفي الوزارة العاملين في المعابر الحدودية والذين يواصلون الليل بالنهار ويعلمون بكل جد رغم المخاطر التي تحدق بهم،

لتوفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين ويسهلون إدخال الوقود والبضائع المتنوعة لضمان الحفاظ على الأمن الغذائي خاصة في ظل جائحة كورونا.

وأكد الباشا أن وزارة المالية تعمل بكل إمكانياتها وطواقمها وتنسق مع كافة الجهات الحكومية للحد من انتشار وباء كورونا داخل قطاع غزة، مشددا على أن الوزارة عملت على توفير الاحتياجات الأساسية لمراكز الحجر الصحي بالتنسيق مع الجهات المعنية.

وأوضح الباشا أن وزارة المالية تمكنت من صرف رواتب موظفي الحكومة ورفعت من النسبة الشهرية والحد الأدنى رغم الضائقة المالية وقلة الإيرادات، تقديرا لجهود الموظفين في محاربة جائحة كورونا وللتخفيف عن ذويهم، مؤكدا أن الوزارة وكافة موظفيها سيبقون في الميدان وسيواصلون أداء واجبهم رغم المخاطر وحالة الطوارئ وحظر التجوال، لدعم وإسناد كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية العاملة في مواجهة انتشار جائحة كورونا.

ودعا الباشا موظفي الوزارة والمواطنين بضرورة اتباع الإرشادات الصحية والوقائية للحد من انتشار وباء كورونا داخل المجتمع، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين وأن يرفع الله عن العالم هذا الوباء.